معلومات عن وحيد القرن الأسوَد

يُعتبر وحيد القرن الأسود أحد أهم أنواع فصيلة وحيد القرن الموجودة في العالم، وخاصةً في قارة أفريقيًا، وقد حظي وحيد القرن الأسود بشهرة واسعة بسبب اسمه المتضارب مع لونه الحقيقي، فهو ليس أسودًا على الإطلاق، بل رمادي، ولقد عرف العالم هذا النوع من وحيد القرن منذ القِدم، لكنه ظل بمأمن من الصيد والقتل لحجمه الضخم وقوته الكبيرة، إلا أنه في السنوات الأخيرة، وتحديدًا في عام 2006، أعلنت المنظمات العالمية إدراجه ضمن قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، في السطور القادمة سوف نتعرف سويًا على وحيد القرن الأسود.

وحيد القرن الأسوَد

هو حيوان ثدي من فصيلة الكركدنيات ومن طائفة الثدييات يعيش في جنوب أفريقيا.
يبلغ طول رأسه وجسمه حوالي 4 أمتار وارتفاع كتفه يبلغ 180 سنتمتر ويزن حوالي 3500 كغم تقريباً. يألف المناطق المزروعة بالشجيرات والأراضي الجرداء والمناطق الحرجية المكشوفة ويتمتع بحاستي شم وسمع قويتين ونظر ضعيف، على الرغم من اطلاق اسم الاسود على وحيد القرن الا ان لونه غالبا ما يكون رماديا .

تعيش الذكور منعزلة بينما تصطحب الأنثى صغارها تلد الأنثى مرة كل ثلاث سنوات تدوم فترة الحمل حوالي 18 شهراً تضع بعدها صغيراً واحداً في أغلب الأحيان.

أوصاف وحيد القرن الأسود

إجمالًا، يمكن القول إن وحيد القرن الأسود هو النوع الأبرز والأضخم في كل أنواع وحيد القرن، فالارتفاع مثلًا يصل إلى متر ونصف، وذلك بغض النظر عن الطول الذي لا يقل عن ثلاثة أمتار ونصف، أما الوزن فحدث ولا حرج، لأننا نتحدث عن حيوان يمكن أن يصل حجمه إلى ألف وأربعمائة كيلو جرام، أو على الأقل، والذي يزن به وحيد القرن الأسود الأضعف، ألف كيلو جرام.

أهم ما يميز وحيد القرن الأسود أيضًا هما القرنين الموجودين أعلى رأسه، واللذان للغرابة يكون أحدهما أكبر حجمًا من الآخر، ويُستخدمان في كافة الأمور التي يدخل بها هذا الحيوان، بدايةً من الصيد وحتى المساعدة في تناول الطعام والعمل، كما ثبت مؤخرًا أنهما يحتويا على مادة تُساعد على العلاج من بعض الأمراض.

أين يعيش؟

يعيش وحيد القرن الأسود في أماكن كثيرة بقارة أفريقيا، فهي المنبع الرئيس له كما ذكرنا، وغالبًا ما نجده في دول متفرقة مثل كينيا وجنوب أفريقيا والكاميرون وناميبيا وغيرها الكثير من الدول، فكل مكان توجد به أعداد قليلة، وكأن التوزيع الجغرافي لا يُمكن أن يجعل حياة وحيد القرن مُتكتلة، أو أن هذه في الأصل طبيعتهم، عدم العيش في جماعات.

يعيش وحيد القرن الأسود كما يعيش الإنسان بالضبط، فهو قد يصل إلى عمر الخمسين إذا مضت حياته بصورة طبيعية، وبمناسبة حياة وحيد القرن الأسود، يجب ألا نغفل أنه يعيش حياة غريبة ومختلفة بعض الشيء.

حياة وحيد القرن الأسود

كما ذكرنا آنفًا، أكثر ما يُميز وحيد القرن الأسود هو العزلة الغريبة والميل الدائم للانفراد، بل لا نُبالغ إذ نقول إنه يُمكن أن يعيش طوال حياته في جماعة لا تزيد عن خمسة أفراد، ويسعى جاهدًا للحفاظ على هذه العزلة حتى لو اضطره الأمر إلى القتال، وبالطبع لا يحتاج الأمر إلى التفكير كي ندرك أن اسم وحيد القرن مشتق أصلًا من حياة العزلة تلك.

بالنسبة للغذاء فإن وحيد القرن الأسود للغرابة حيوان عشبي، يتغذى على النباتات والأعشاب، ونقول للغرابة لأنه من الطبيعي أن يكون أي حيوان بهذا الحجم وهذه الصفات حيوان متوحش فتاك، لكنه ليس كذلك أبدًا، بل إن أشعة الشمس قد تؤذيه، لذلك تراه يحرص على البحث عن بركة مياه ثم ينغمس فيه ويخرج ليلطخ نفسه بالرمال، واضعة بذلك على جسده طبقة عازلة وواقية من الشمس، أما ما يتعلق بأوقات الغذاء فهي كذلك الأوقات التي لا تتواجد بها الشمس، أي الليل والساعات الأولى من النهار.

وحيد القرن الأسود والتكاثر

التكاثر بالنسبة لحيوان وحيد القرن الأسود لا يُعد مُعضلة، فهو قادر على الإنجاب في أي وقت من العام ولا يلتزم بأوقات مُحددة مثل باقي الحيوانات، لكن فترة الحمل لا تكون صغيرة، فقد تمتد بطول العام أيضًا، وهو ما يجعل الأمر صعبًا بالنسبة للإكثار من الإنجاب، لأنه لا يمكن أن تضع أنثى وحيد القرن مولودًا كل عام، تظل قبله حاملة له طوال السنة.

تُنجب أنثى وحيد القرن مولودًا واحدًا أو مولودين على الأكثر في كل مرة، وتظل محتفظةً به بجوارها لمدة تجاوز السنتين، يتم تسميتهم في عرف البشر سنتين الفطام، بعدهما يمكن لذلك المولود أن يواجه الحياة ويبحث له عن شريك هو الآخر، لكن إذا كان المولود أنثى فإن نضوجها وقدرتها على الحياة الزوجية يتطلب منها خمس سنوات كاملة، أي أنه، وبكلماتٍ بسيطة، تتزوج الأنثى وهي بنت خمس سنين ويتزوج الذكر وهو ابن سنتين، وطبعًا المقصود بالزواج هنا التزاوج والمعاشرة.

وحيد القرن الأسود والتهديد

في عام 1960 تم إحصاء الأعداد الموجودة من حيوان وحيد القرن الأسود في أفريقيا والعالم بأكمله، وأُعلن أن الأعداد لا تتجاوز بأية حالٍ من الأحوال السبعين ألف، وهو رقم قد يبدو كبيرًا إلا أنه في الحقيقة ليس كذلك، خاصةً إذا قارناه بالأعداد التي كانت موجودة من قبل، وتحديد القرن التاسع عشر، حيث تجاوزت الأعداد الربع مليون رأس، نسبة تسعين بالمئة منها في أفريقيا والبقية في مناطق متفرقة بأسيا وأوروبا.

لم تكن الأعداد المعلنة في عام 1960 توحي بأننا نتحدث عن حيوان يقترب من الانقراض، خاصةً وأنها كانت محصورة في مكان واحد كما ذكرنا، وهو قارة أفريقيا، أي يُمكن ملاحظتها ومتابعتها وبالتالي الحفاظ عليها، لكن، بالرغم من كل أسباب الاطمئنان تلك، هُدد وحيد القرن الأسود بالانقراض نهاية القرن العشرين.

صور ومعلومات

وحيد القرن أسود بالغ مع رعي صغير في حديقة حيوان كريفيلد

مجموعة وحيد القرن السوداء الحالية
الموطن الحالي
عادت مسبقًا
أُعيد إدخالها
 ربما انقرضت
◼ منقرضة
مناطق تواجد وحيد القرن الأسود في 1700 ميلادي تقريبا

جمجمة وحيد القرن الأسود


وحيد القرن الأسود في مورينغا المائي ، حديقة إيتوشا الوطنية

وحيد القرن الأسود في ماساي مارا


الأم والعجل في لوا ، وسط كينيا

وحيد القرن الأسود في محمية ايتوشا الوطنية

مضغ النباتات

وحيد القرن الأسود في حفرة نجورونجورو ، تنزانيا

رسم توضيحي مقارنة بين وحيد القرن الأسود و وحيد القرن الأبيض


صورة الحيوان  
الاسم الشائع وحيد القرن الأسوَد
الاسم العلمي Diceros bicornis
النوع الثديات
النظام الغذائي حيوانات عاشبة
متوسط العمر الافتراضي في البرية 40 - 50 عام
الحجم الارتفاع: 1.80 متر الطول: 4 متر
الوزن 3500 كغم
الحجم بالنسبة لرجل يبلغ حجمه 1.80 متر
 
حالة القائمة الحمراء 5
إتجاه السكان الحالي +
هل كنت تعلم؟
  • وحيد القرن الأسود عدواني ويعيش حياة انفرادية
  • وحيد القرن الأسود لديه شفة علوية مدببة متحركة للإمساك بالأوراق والأغصان
  • وحيد القرن الأسود كان يقطن ذات يوم في جزء كبير من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى
  • من المعروف أن وحيد القرن الأسود يشحن في قطارات تمر عبر أراضيها

إظهار التعليقات

aDMIn